الدجاجة موضوع المقال وبعض أنواعها التي تم تطويرها وراثياعلى مر التاريخ ورمزيتها عند الحضارات


بدءًا من كونها مصارعات وقربانًا للآلهة مرورًا باستخدامها في الطعام وبعض الأبحاث، قدمت الدجاجة أدوارًا عديدة في القرون القديمة، والذي بدوره يعكس كثيرًا من تاريخنا.

سمعنا المصريين يتكلمون عن شيءٍ يلد بشكل يومي، والزرادشتيون يعتبرون نفس الشيء أرواحًا يدل صراخها على الصراع الكوني المتأصل، وأما الرومان فقد استخدموه في معاركهم العسكرية ليتكهن لهم بالنصر، وحتى بالرغم من استخدامنا له كطعام بأشد درجات الڤيچيتار إلا أنه ما زال يشغل منصبًا هامًا حتى الآن.

تنحدر أصول الدجاجة التي نراها اليوم من ثلاثة أنواع آخرين بلدهم الأم في الهند وجنوب شرق آسيا عامةً، ويعود تاريخهم إلى ما يقارب ال ٧٠٠٠ سنة، وحقيقةً لم تكن بغرض الطعام، ولكن للتصارع؛ وذلك لمخالب أقدام الذكور القوية، التي جعلت منهم تسلية شعبية. ولكن بسبب صغر حجمهم وأيضًا عدم قدرتهم على الطيران استطعنا استغلالهم وكذلك استغلال بيضهم.

المصريون وتطويرهم لاحتضان بيض الدجاجة صناعيا

وبحلول الألفية الثانية قبل الميلاد، انتشر الدجاج في الصين ومنه إلى الشرق الأوسط وتحديدًا مصر، التي تعتبر المحطة الرئيسية لوجوده، من الشائع أن الدجاجة بعد كم بيضة تتوقف ثم ترقد عليهم، ولكن تمكَّن المصريون من احتضان هذا البيض صناعيًا، وجعلهم يبيضون بشكل أكبر.. وما كان طعامًا ملكيًا حينها أصبح وجبةً شعبية، وبعدها إلى أوروبا وبقية القارات.

ودعني أخبرك أن دورها في الطعام لم يقلل أبدًا من عملية تبجيلها؛ فبالأضافة لاستخدام الرومانيين لها في المعارك كانوا يأخذون منها النبوءة. بل وفي أواخر القرن السابع، اُعتبرت الدجاجة رمزًا للدين المسيحي.

وبعد حروب الأڤيون (Opium wars)، تم جلب السلالات الصينية إلى إنجلترا وتزويجهم لتلك المحليّة، مما أدى إلى حدوث ظاهرة حُمى الدجاج (Hen fever) والتي بدورها جذبت انتباه تشارلز داروين لأن يفكر في عملية التربية الانتقائية في الطبيعة؛ حيث راقب العديد من الدجاجات قبل أن يعرض نظريته التطور. ولكن بالرغم من ذلك، لم تكن حدثت أكبر معجزة علمية بواسطتهم بعد.

ففي أوائل القرن العشرين، قام ثلاثة علماء بريطانيون بإجراء تزاوج بين سلالات مختلفة منها بناءً على دراسات العالم غريغور ماندل في مجال الوراثة والچينات. وبناءً على اختلافهم، ظهرت العديد من السمات المميزة. هذا كله أدى فيما بعد إلى ظهور مربع بانيت الشهير الذي تستخدمه عند إجراء تزاوج بين نوعين من الچينات المختلفة في فصل الوراثة في الأحياء. أتتذكره؟




للأمانة منقول عن موقع مقال

Source link

الڤرمــة مـراد

الڤرمــة مـراد

إبن منطقة بني سنوس متحصل على شهادة الماستر في الاتصالات السلكية واللاسلكية من جامعة تلمسان, وشهادات CCNA من اكاديمية CISCO مهتم بعالم التكنولوجيا و التقنيات الجديدة و الآمن المعلوماتي صاحب موقع https://summarynetworks.com والمشرف التقني على موقع https://benisnous.com

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: